كلمة العدد

لاتزال جهود  قطاع البترول  تتضافر من اجل استكمال مسيرة العطاء وتوفير احتياجات المواطنين من الطاقة و التوسع فى تنفيذ المشروع الطموح لتوصيل الغاز الطبيعى لمعظم محافظات مصر بالإضافة الى متابعة برامج المشروعات الكبرى الجاري تنفيذها والتأكد من الإلتزام بالبرامج الزمنية للإنتهاء منها ووضعها على خريطة الإنتاج لتلبية احتياجات السوق المحلى من المنتجات البترولية والغاز الطبيعى ،ويشهد قطاع البترول هذه الفترة نشاطا مكثفا في جميع أنشطة صناعة البترول والغاز و من أجل استمرار قطاع البترول في أداء دوره لدعم الاقتصاد المصري وخطط الدولة في التنمية وتحسين المناخ الاستثماري وزيادة العوائد الاقتصادية أجرى المهندس طارق الملا عدة لقاءات مع رؤساء ومسئولى عدد من الشركات العالمية للبترول لبحث الموقف الحالى لمشروعاتها فى مصر وسبل تطوير التعاون فى صناعة البترول والغاز الطبيعى لتصبح مصر قبلة لشركات البترول العالمية.

 

ونظرا للدور الفعال والمتنامي للمرأة في قطاع البترول نقوم فى هذا العدد بإلقاء الضوء على أحد الكوادر الشابة التى نجحت فى ان تجمع  بين الخبرتين العلمية والعملية ،وقدمت نموذجا مشرفا لاقتحام المرأة البحث العلمى فى مجال السلامة والصحة المهنية الذى كان مفقتصرا على الرجال حيث أعدت دراسة لمقارنة تطبيق معايير السلامة والصحة المهنية فى شركات البترول بقطاع غرب الاسكندرية.