الصحافة الأجنبية
الغاز المصرى في عيون العالم
الخميس , 17 نوفمبر 2016
 

 

شهدت الفترة الماضية اهتماما عالميا بصناعة الغاز المصرى فى ضوء ما  تحقق من اكتشافات إلى جانب تنمية الكثير من الحقول هذا ما دعانا في غازنت إلى رصد بعض المقالات والتقارير في المجلات والمواقع الاجنبية التى القت الضوء على التطور الكبير الذى يوليه قطاع البترول المصرى لانشطة البحث و الاستكشاف في مجال البترول والغاز.

·       ذكرت وكالة رويترز ان أفريقيا ستصبح سوقا عالمية كبيرة للغاز الطبيعي المسال التى يتراوح حجمها  بين 20 و30 مليون طن سنويا بحلول 2025 و ستكون مصر محركها الرئيسي مع تطلع مزيد من الدول إلى مشروعات إنتاج الكهرباء من الغاز و ذلك وفقا لتصريح مسؤول رفيع المستوى في شركة «توتال» الفرنسية للطاقة.

 وأضاف أن مصر ستعتمد على تطوير حقلها الضخم ظَهر والذي يبلغ حجم  إحتياطى الغاز به نحو 30 تريليون قدم مكعبة. مشيرا ان  أفريقيا تستهدف لعب دور محوري..ربما تكون المشروعات كالعادة على نطاق أصغر، لكنها ستكون مجتمعة على قدر كبير من الأهمية حيث تتحول الدول الأفريقية بشكل متزايد صوب الغاز، للاستفادة من انخفاض الأسعار العالمية للغاز الطبيعي المسال .

·   اصدرت مجموعة ستراتفور الأمريكية تقرير خاص يؤكد أن مصر مرشحة بقوة أن تصبح مركزا للغاز الطبيعي لمنطقة شرق البحر المتوسط في العقد المقبل بعد سلسلة من كشوفات الغاز الكبيرة علي مدي العقد الماضي حيث تعمل مصر علي ضمان جني فوائد منها.

وأشار التقرير إن مصر وقعت اتفاقا مبدئيا مع قبرص لبناء خط أنابيب تحت الماء يربط حقل الغاز «أفروديت» التابع لقبرص بالساحل المصري  والذى من المتوقع فى حالة التوصل الى اتفاقيات نهائية يمكن أن يكون خط الانابيب جاهزا للعمل بحلول عام 2020، وبالنسبة لمصر، فإن الصفقة ليست سوي جزء صغيرا من استراتيجية أوسع من ذلك بكثير.

كذلك بدأت شركة بي بي تطوير مشروعين لها في دلتا النيل بمصر وتسريع عملياتها التى تبلغ استثماراتها 12 مليار دولار، وآشار تقرير ستراتفور  ان مصر لديها ميزة كبيرة  تتمثل في توفر منشآت تسييل الغاز لديها وسرعة تطوير حقولها البحرية أكثر من إسرائيل وقبرص.

·        وفقا لمجلة NGW فإن "مصر اوشكت على تحقيق الاكتفاء الذاتى " حيث نجحت  مصر فى اجتذاب شركات الانتاج الكبيرة والصغيرة وذلك بفضل تعديل سعر الغاز في الاتفاقيات بالإضافة الى العوامل الجيولوجيا المناسبة. موضحة ان  هدف مصر الرئيسى ليس قاصرا على تحقيق الاكتفاء الذاتى فقط وانما يهدف الى وجود فائض يوجه الى قطاعات اخرى تحقق قيمة مضافة

 

·        و في ذات السياق نشر موقع Offshore-technology إعلان شركة إيني الإيطالية عن وصول إنتاج حقل نورس للغاز الطبيعي في شمال الدلتا إلى رقم قياسي حوالي 700 مليون قدم مكعب يوميا، وذلك قبل الخطة الزمنية المحددة من قبل الشركة حيث تم اكتشاف الحقل  فى يوليو 2015 وكان محدد له سبتمبر موعدا لبدء الإنتاج

وتخطط الشركة لحفر المزيد من الابار في حقل النورس ومن المتوقع الوصول الى الحد الاقصى من الانتاج بمعدل مليار قدم مكعب يوميا فى بداية العام القادم. كما انه سيتم نقل الغاز والمتكثفات لمحطة المعالجة بأبو ماضى ثم عبر الشبكة القومية الغاز.

وأكدت الشركة أن هذا المستوى من الإنتاج يمثل تحولا ملموسا في خريطة إنتاج الغاز الطبيعي في مصر وساهم وجود البنية الأساسية في المنطقة القريبة من الحقل في زيادة نسبة الإنتاج خلال هذا المدى القصير..

·     فيما اشار موقعPetrol Global News  إلى رفع شركة إيني الإيطالية كميات الغاز المحتملة من اكتشاف جنوب غرب بلطيم بمصر إلى تريليون قدم مكعب.

وكانت شركة بريتش بتروليم (بي بي) مصر أعلنت في شهر يونيو الماضي عن كشف جديد للغاز الطبيعى فى منطقة تنمية جنوب بلطيم شرق دلتا النيل، وقالت في بيان لها، إن الكشف الجديد سيتطلب المزيد من أعمال التقييم لتحديد احتياطاته الإجمالية..

ويقع الاكتشاف الجديد على بعد 12 كيلومترا من الساحل بعمق 25 مترا تحت الماء وعلى بعد 10 كيلومترات من حقل نورس. وقالت إيني إنها تعمل حاليا مع شركة بي بي على "خيارات تنمية هذا الكشف الجديد".

·       كما اعلن موقع أراب فاينانس عن نجاح شركة  BP فى الاستحواذ على محطة معالجة الغاز التابعة لشركة شل بحوالى 128 مليون دولار والتى استلمتها فى ابريل الماضى وسيتم اعداد محطة المعالجة وربطها بإنتاج حقول الجيزة والفيوم وشمال الأسكندرية

وقد صرح مصدررفيع المستوى بقطاع البترول ان السعة القصوى لمصنع رشيد تصل الى 425 مليون متر مكعب من الغاز يوميا موضحا انه سيتم ربط انتاج حقول الجيزة والفيوم والمقدرة بحوالى 420 مليون قدم مكعب غاز يوميا بالمحطة عام 2019 فضلا عن  قيام شركة شل بتحويل انتاج حقل روزيتا بمنطقة امتياز رشيد الى مصنع البرلس وذلك بعد قيام شركة بى بى بشراء المصنع.

وشملت خطة وزارة البترول ربط كامل انتاج حقول شمال الأسكندرية من الغاز والتى تقدر بحوالى 1.25 مليار قدم مكعب يوميا فضلا عن 17 الف برميل متكثفات وذلك بالربع الثالث من عام 2019 بإسثمارات تقدر اجماليا بحوالى 11 بليون دولار ويشمل المشروع تنمية خمسة حقول بدءا من حقلى توروس وليبرا وذلك من خلال ربطهم بتسهيلات المعالجة البرية بالبرلس فى الربع الثالت من عام2017 بالإضافة الى ربط انتاج حقول الجيزة والفيوم ايضا بتسهيلات المعالجة التابعة لشركة رشيد فى الربع الثالث من عام 2019.

ووفقا لوزارة البترول سيتم ربط انتاج حقل رافين لتسهيلات البرية الجديدة التابعة للمشروع والذى يجرى حاليا انشاءها وسيتم الإنتهاء منها فى الربع الرابع من عام 2019 وسوف تبدأ معدلات الإنتاج من 490 مليون قدم مكعب من الغاز يوميا لتزداد تدريجيا لتصل الى 1.25 مليون قدم مكعب من الغاز يوميا بنهاية عام 2019 وتقدر احتياطيات حقول شمال الأسكندرية بحوالى 5 تريلون قدم مكعب من الغاز و 55 مليون برميل من المتكثفات .