الصحافة الأجنبية
أكبر خمسة أسواق عالمية للغاز الطبيعى حول العالم
الأحد , 26 ابريل 2015
 
 

في السنوات الأخيرة أدرك العالم قيمة الغاز الطبيعى  واليوم يتم استخدامه فى مجالات عدة  كوقود للتدفئة المنزلية ،ووقود للسيارات، والبتروكيماويات، وتوليد الكهرباء.

 وفى عام 2013تم استهلاك 3346.6 مليار متر مكعب من الغاز الطبيعى فى العالم، وفقا لشركة بريتيش بتروليوم وفيما يلى أكثر خمس دول مستهلكة للغاز الطبيعى.

وتأتى الولايات المتحدة في المكانة الأولى حيث أنها تعتبر أكبر سوق في العالم للغاز الطبيعى. وبلغ انتاجها  737.2 مليار متر مكعب من الغاز الطبيعى، أو 22.2٪ من الإجمالى العالمى، وفقا لإحصائيات بى بى. فقد تزايد استهلاك الغاز الطبيعى فى الولايات المتحدة بشكل مطرد على مدى السنوات، وشهد ارتفاع بنسبة 2.4٪ فى عام 2013 وتصاعدت وتيرة الإنتاج فى السنوات الأخيرة بفضل اكتشاف احتياطيات الغاز الصخرى واسعة النطاق. مما ادى  إلى انخفاض كبير فى الواردات من كندا.

وتعتبر روسيا هي ثاني أكبر مستهلك للغاز الطبيعى فى عام 2013  حيث تستهلك 413.5 مليار متر مكعب، و بالرغم من أن روسيا تمثل 12.3٪ من إجمالى سكان العالم إلا أن لديها وفرة فى الإنتاج المحلي، كما إنها واحدة من دول العالم الأكثر برودة،  لذلك فإن الطلب على الغاز للتدفئة والكهرباء مرتفع. وتأتى روسيا فى المرتبة الثانية كمنتج للغاز الطبيعى فى العالم،. ويتم تصدير الغاز الذى لا يستهلك محليا فى المقام الأول إلى أوروبا و اليابان وكوريا الجنوبية.

وتأتى إيران فى المرتبة الثالثة  حيث تستهلك 162.2 بليون متر مكعب من الغاز الطبيعي. وهو ما يعادل نحو 4.8٪ من إجمالى الاستهلاك العالمي. كما هو الحال مع الولايات المتحدة وروسيا و هى واحدة  من اكبر منتجى الغاز فى العالم فى عام 2013 وتنتج نحو 149.9مليار متر مكعب من الغاز.

وفي المرتبة الرابعة  تأتى الصين التى استهلكت 161.6  مليار متر مكعب من الغاز فى عام 2013، وتمثل هذه النسبة 4.8٪ من الاستهلاك العالمى وتعتبر الصين، مثل اليابان، وهى مستورد كبير للغاز الطبيعي حيث تنتج 117.1 مليارمتر مكعب من الغاز وتستورد الباقى. فى حين أن الصين تعمل على زيادة امدادات الغاز المحلية عن طريق فتح احتياطاتها من الغاز الصخرى.

 تأتى فى المكانة الخامسة اليابان التى تستهلك 116.9  مليار متر مكعب من الغاز في عام 2013وتمثل هذه النسبة 3.5٪ من الإجمالى العالمي وبعد انفجار  فوكوشيما  للطاقة النووية فى عام 2011 ابتعدت اليابان عن الطاقة النووية وتستخدم الآن الغاز الطبيعى كوقود أساسى فى الكهرباء.

الغاز الطبيعى أصبح وقود مهم  للاقتصاد العالمى و قد يكون الطلب المتنامى  للصين للغاز، فرصة للتصدير لكبار منتجى الغاز مثل الولايات المتحدة وروسيا. فضلا عن التغيرات فى استهلاك الطاقة مثل تحول اليابان من الطاقة النووية إلى الغاز وتوفير المزيد من الوقود .