ندوات ومؤتمرات
اطلاق مبادرات جديده فى فعاليات اليوم الاول للمؤتمر والمعرض الدولى الثانى للطاقة فى مصر "ايجبس 2018"
الإثنين , 12 فبراير 2018
 

                                                                                                                                                                                                                     تغطية - ولاء زاهر

إفتتـح رئيــس الجمهــورية عبــد الفتـــاح السيســي المؤتمر والمعرض الدولى الثانى للطاقة فى مصر "ايجبس 2018" الذى تستمر فعالياته على مدار 3 أيام. ويعد المؤتمر هو الحدث الأكبر لجميع الشركات العاملة بمجال البترول والغاز باقليم شمال افريقيا والبحر المتوسط ومنطقة جنوب اوروبا. ينظم المؤتمر شركة "دى ام جى " خلال الفترة من 12-14 فبراير الجارى بقاعة مؤتمرات المنارة بالقاهرة الجديدة بتجهيزاتها الفنية العالية كما ان المؤتمر يشهد هذا العام مضاعفة أعداد المشاركين ودول جديدة تشارك لأول مرة بالإضافة إلى حوالى 150 خبيراً ويشارك فى فاعلياته العديد من وزراء الطاقة والبترول، فضلاً عن سكرتير عام منظمة الدول المصدرة للبترول (أوبك) وأمين عام الدول العربية المصدرة للبترول (أوابك) وأمين عام منتدى الدول المصدرة للغاز ورئيس مجلس البترول العالمى، وأكثر من 400 شركة محلية وعالمية ، و10 آلاف مشارك و11 جناحاً لكبريات الدول فى الصناعة البترولية .

أعلن المهندس طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية خلال كلمته بالمؤتمر إطلاق الوزارة ٥ مبادرات جديدة فى إطار عملها على زيادة كفاءة الأداء فى أنشطة البترول والغاز وجذب الاستثمارات ، اولها مبادرة بالتعاون مع الشركات العالمية العاملة فى تسويق المنتجات البترولية تستهدف تحسين جودة الوقود وتقديم منتج بنزين جديد متطور لمواكبة التطورات الحديثة ، وذلك إلى جانب توقيع اتفاق لإجراء مسح سيزمى بمنطقة خليج السويس التى لازالت تتمتع بإمكانيات كبيرة تسمح بجذب استثمارات الشركات العالمية فى البحث والاستكشاف بهذه المنطقة وزيادة احتياطيات وإنتاج الزيت الخام.
اما المبادرة الثالثة فهى توقيع مذكرة تفاهم مع تحالف من كبريات الشركات العالمية المتخصصة لتأسيس بوابة مصر للاستكشاف والإنتاج كمركز معلوماتى جيولوجى للترويج لمناطق البحث والاستكشاف التى تطرحها الوزارة ، وأشار إلى أن المبادرة الرابعة متعلقة بتحسين كفاءة أداء شركات الإنتاج المشترك وتطبيق الحوكمة وخفض التكلفة وتحسين الاقتصاديات بالتعاون مع الشركات العالمية العاملة فى مصر ، فيما تنطوى المبادرة الخامسة على تدشين بوابة الكترونية للتواصل بين العاملين بقطاع البترول كمصدر موثوق للمعلومات، تتيح الفرصة لتبادل الخبرات والأفكار وإثرائها وتدعم روح الفريق داخل القطاع .

وأشار إلى أن الدولة المصرية نفذت خارطة طريق لتعظيم الاستفادة من امكانيات مصر وصناعة مستقبلها والتي كان خلفها قيادة واعية وحكومة قوية وإرادة شعب عظيم حيث تم صياغة رؤية مشتركة للمستقبل ، شملت تنفيذ حزمة من الإصلاحات الجريئة لتحسين كفاءة الطاقة واستدامتها إلى جانب التشريعات الجاذبة للاستثمار وتحرير سعر الصرف بما يصب في زيادة تنافسية الاقتصاد المصري و أكد أن منهجية عمل وزارة البترول والإصلاحات التي نفذتها لتحقيق استدامة موارد الطاقة تلاقت مع السياسات الاصلاحية للدولة و أدت إلى تخطي ما واجهته منظومة الطاقة من تحديات وأزمات في السابق.
بدأت فاعليات اليوم بجلسة وزارية بحضور المهندس طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية ومانويل سلفادور وزير البترول بجمهورية فنزويلا البوليفارية ومصطفى غيتوني وزير الطاقة بالجزائر وديفيد ماهلوبو وزير الطاقة بجنوب أفريقيا أكد الملا التزام الوزارة بمرحلة من الاصلاح وحل المشاكل التى تواجه القطاع خاصة مع الشركاء الاجانب وهم مفتاح النجاح فى هذه الصناعة سواء فى قطاعات الاستكشاف والتكرير... وإعطاءهم رسالة ثقة بأننا جادون فى المضى قدماً فى الاصلاح بدون بيروقراطية فكان لابد من اعادة النظر فى النظام المالى وبنود الاتفاقيات والسياسة التسعيرية والحرص على مواجهة التحديات والمشاكل وسد الفجوة بين العرض والطلب فى السوق المحلى عن طريق توقيع 83 اتفاقية والاسراع فى عملية التنمية فى المشروعات وتحقيق المزيد من الاكتشافات وتحفيز الشركاء من خلال سداد المستحقات لضخ المزيد من الاستثمارات وذلك بالتوازى مع تغيير سياسات التسعير وذلك كله من خلال دعم القيادة السياسية، فضلا عن تنفيذ مشروعات بدعم من الشركاء الأجانب ومع نهاية العام الحالى سيتم سد الفجوة بين العرض والطلب فى السوق المحلى. كما أشارالحضور ان الإلهام والقيادة وخلق الفرص ستحول المشهد العالمي للطاقة بهدف دعم التطور العالمي وتعزيزالتعاون والشراكات التي تساعد على دفع صناعة الطاقة العالمية إلى الأمام، وتطوير آلياتها ووضع سياسات جديدة وتقديم الدعم المالى و الفنى من خلال تطوير أطر دولية لتعزيز زيادة معدلات النمو و تحقيق التنمية المستدامة و تقديم المساعدة للتغلب على التحديات الخاصة بصناعة البترول والغاز فى كل دولة فضلا عن تنفيذ وهيكلة ودمج مبادرات عالمية متميزة تعمل على تطوير قطاع البترول والغاز وتحسنه وتعزز الأساسيات الاقتصادية للصناعة وتحقق مستقبل واعد فى مجال الطاقة بشكل عام.

كما تقام حلقة نقاشية ثانية على مستوى قيادات صناعة البترول والغاز فى العالم متضمنة بوب دادلي الرئيس التنفيذي للمجموعة بى بى و كلاوديو ديسكالزي المدير التنفيذي لشركة اينى ولورينزو سيمونيلي رئيس شركة بيكرهيوز تتناول سبل تعزيز التعاون والشراكات الاستراتيجية، وتبادل الرؤى مستقبلية لتحديد الاهداف من خلال دعم التعاون الصناعي لتعزيز النمو والتحول والقدرة التنافسية المستدامة في صناعة البترول والغاز فى اطار الحاجة إلى تحقيق نتائج سريعة وبكفاءة عن طريق نقل المعرفة والقدرات العالمية لتطوير مشروعات الغاز وتطوير عمليات تنمية الحقول للحصول على افضل النتائج فى اقل وقت بأعلى كفاءة مستعرضين الدروس الدولية المستفادة من العمل في بيئات معقدة والتكيف مع مقومات العرض والطلب العالميين والقيود الجغرافية والسياسية والتعامل مع عمليات الدمج والاستحواذ، والاستفادة من نقاط القوة لتنويع الشراكات ، ودمج القدرات وتحقيق النمو المالي وتوجيه الاستثمار في اتجاه التنمية البشريه وتميز الاداء لدعم التنمية المستدامة واستمرار نجاح الأعمال على المدى الطويل.

فيما ناقشت المنظمات الحكومية الدولية استعادة استقرار صناعة البترول والغاز وتوازن العرض والطلب فى البلدان المنتجة للبترول سواء الاعضاء او غير الأعضاء في منظمة أوبك فضلا عن توحيد السياسات البترولية وضمان استقرار أسواق النفط والغاز وخطط الانتاج المستقبلية خلال السنوات الخمس إلى العشر القادمة من خلال تبادل الحوار بين المنتجين والمستهلكين حول العلاقة بين أسعار البترول الخام وكفاءة العرض وتحسين السوق والحفاظ على توازن آمن بين العرض والطلب للغاز وتطوير تكنولوجيات انتقال الطاقة وتشجيع بناء وتطوير أسواق الغاز العالمية بشكل مستدام.

كما تناولت حلقة نقاشية اخرى التحديات التى تواجه عمليات الانتاج في قطاع البترول والبتروكيماويات بحضور المهندس محمد سعفان وكيل الوزارة لشؤون البترول من خلال تحليل ديناميكيات الانتاج فى مواجهة اضطرابات السوق والتذبذب فى اسعار البترول العالمية لضمان استقرار معدلات الانتاج من خلال استمرار تنمية الحقول واتباع احدث التكنولوجيات للحفاظ على البيئة واتباع معايير الصحة والسلامة العالمية وانتاج زيت خال من الكبريت طبقا للمواصفات الدولية والتكيف مع اللوائح و النظم الجديدة وتعزيز التعاون بين جميع الجهات الفاعلة في الصناعة المتأثرة بالتشريعات والاتفاقيات الدولية المختلفة بهدف اعتماد تقنيات جديدة لزيادة معدلات النمو وتعزيز الأداء وتحسين الأصول وزيادة الإيرادات وزيادة كفاءة الطاقة.